تُعنَى “حياة ثالثة” بتنفيذ وتطوير مشاريع بحث علمية في موضوعات الإعلام الرقمي والإتصال مع الاهتمام بحياة 3.0 Web الرقمية بمستوياتها المختلفة: الاجتماعية، الإعلامية، النفسية، الاقتصادية، الذكائية الصناعية، الانثروبولوجية، ما بعد الكولونيالية، الثقافية. المرتبطة بالسياقية الفلسطينية والمجتمع الأكبر.

تتمثل مُخرجات “حياة ثالثة” بشكل رئيسي بالإنتاج المعرفي في الإعلام الرقمي بمناهج بحثية كيفية، ونشر أوراق بحثية علمية في دوريات متخصصة باللغتين، تجيب عن أسئلة رقمية واتصالية فلسطينية ملحّة. والتأسيس لبراديم “الإنسانيات الرقمية” فلسطينياً انطلاقاً من جامعة القدس.

يتشكل المنتدى البحثي من مجموعات بحثية من طلاب البرنامج وأساتذته الفلسطينين والأجانب. ستعمل كل مجموعة بحثية على مشروع واحد أو أكثر. النواة الابتدائية للمشروع ستكون من ثلاث+ مجموعات بحثية يرأس كل مجموعة أحد اساتذة البرنامج وثلاثة طلاب باحثين من طلبة البرنامج.

المرحلة الثانية (الدورة الثانية) تنتقل للتشبيك مع طلاب وباحثين وأساتذة من دوائر إعلام واتصال وعلوم اجتماعية أخرى من جامعات وطنية وخارجية في مشاريع بحثية مشتركة. متوقع عدد الأوراق البحثية المُحكمة في كل دورة بين ٤- ٥ أوراق (٨-١٠ أوراق سنوياً) بمعايير نشر عالمية.

خصصت جامعة القدس لـ”حياة ثالثة” ميزانية بحثية خاصة لكل دورة للطلاب والأساتذة الباحثين لتطوير البيئة البحثية وتوفير المصادر والأدوات البحثية اللازمة، وتصميم تجارب البحوث الكيفية الخاصة ضمن برنامج ماجستير الإعلام الرقمي والاتصال.. مدة الدورة الواحدة ستة أشهر.

هذه المرة الأولى فلسطينياً التي يُخصص فيها ميزانية بحثية دورية طويلة الأمد لبرنامج درسات عليا في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

من الموضوعات البحثية: تحليل السلوك الرقمي، الهمينة الرقمية، التطبيع الرقمي، الاحتلال الرقمي، أخلاقيات الانفوسفير، سلطة مواقع التواصل، الفيروسية الرقمية، المساحات الرقمية، التدين الرقمي، الجنسانية الرقمية، البيج داتا+، الدبلوماسية الرقمية، الحقوق الرقمية، التعليم الرقمي، الوبائية المعلوماتية، تأثير الرقمنة على الوعي والسلوك للمراهقين والأطفال، ++.

.يفتتح أعمال “حياة ثالثة” رئيس جامعة جالمعة القدس،. الأربعاء، 3 حزيران 2020 الساعة 12:00.

د. نادر صالحة
“مؤسس مُنتدى “حياة ثالثة